قلب الحياة

أعوام من الوجود بعالم الشبكة العنكبوتية
 
الرئيسيةالمستشار الاجتماعي المجانى البوابةدخولالمستشار القانوني المجانيالتسجيلس .و .جبحـثالعاب اون لاين مجانا

شاطر | 
 

 الفصل السادس عشر " فرحة اللقاء "-أولى ثانوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو خالد شعبان
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف
avatar

احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100 %

الأوســــــمـــــــــــــــــة : العضو المميز

رسالة sms : [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 120px" border=1][tr][td]
النص المرافق[/td][/tr][/table]


عدد المساهمات : 507

نقاط : 1287

السٌّمعَة : 8

تاريخ التسجيل : 07/11/2011

مصري

الابراج : الجدي

الأبراج الصينية : النمر

العمل/الترفيه : معلم وتربوي

المزاج : حب الله ورسوله

تعاليق : مصري حر بسيط محب لكل البشر ومتسامح مع العدو والحبيب ، متدين معتدل ،مقبل على الحياة ،ليس لليأس طريق إلى قلبي ،فهو متعلق بربه لايخشى إلاه ،متعاون مع الآخرين، شعاري ،قول الله تعالى:" واتقوا الله ويعلمكم الله.."،وقول الحبيب -صلى الله عليه وسلم-:"تركت فيكم ما إن تمسكتم به ؛فلن تضلوا بعدي أبدا:كتاب الله وسنتي".

نوع المتصفح : الفايرفوكس


مُساهمةموضوع: الفصل السادس عشر " فرحة اللقاء "-أولى ثانوي   الجمعة مارس 09, 2012 7:54 am

ملخص أحداث الفصل:
& عنترة يضرب في فجاج الصحراء يصيد طعامه وينتقل من مكان إلى مكان وهو يتساءل في نفسه "كيف تعيش عبلة الآن" ؟
& عنترة ينتظر شيبوب وهو يقضى ليله متعباً حتى أغفى إغفاءة أفاق منها على صوت يناديه فإذا هي زبيبة أمه .
& عنترة يلقى نفسه بين ذراعي أمه التي لم تكن تتوقع أن تراه مرة أخرى .
& كبار القوم في عبس يتجهون إلى عنترة لتحيته وفى مقدمتهم قيس بن زهير سيد آل عبس وعمارة بن زياد.
& عبلة ترحب بعنترة ويرد تحيتها وتحية القوم .
& عنترة يأخذ عبلة على جواده وشباب القبيلة يتراقصون فوق الجياد .
& ينتهي الحفل في السرادق الكبير ذلك السرادق الذي أهداه كسرى ملك الفرس إلى عنترة .
& شيبوب ينادى على عنترة إلا أن عنترة يرد عليه قائلاً : إني أحب سماع الحديث من عبلة .
اللغويات :
& فجـاج : م فج وهو الطريق الواسع بين جبلين - تعتريه : تصيبه وتنتابه- الجوى : شدة الحزن - واجـم : ساكت - يعرج : يميـل - شاهت : قبحت وتشوهت - تلافيق : أشكال وألوان - تمنطقت : شدت وسطها - سـلا : نسـى - خفـر : حياء وخجـل - تتواري : تختفي - يتطاردون : يتسابقون - غمرة : شدة ج غمار - دجى : ظلام م دجية - النقـع : غبار المعركـة.
س & جـ

س1 : كيف أمضى عنترة الأيام الثلاث التي كان ينتظر فيها عودة شيبوب ؟
جـ : كان يضرب في فجاج الصحراء يصيد طعامه كما كان يفعل من قبل ويعكف الليل على شرب الخمر وكان الحزن يثور به فيضيق به الفضاء وأحيانا ينطلق بجواده فى البراح .
س2 : لماذا عاش عنترة عيشة الفقراء ؟
جـ : عاش عنترة عيشة الفقراء لأنه أحس أن الغنى بلاء وأنه لا قيمة لكثرة الأموال ومن أجل هذا وزع الأموال العظيمة التي جاء بها على العبيد والفقراء وفضل أن يعيش هادئ البال .
س3: ما الذي كان يشعر به عنترة كلما تذكر أنه تخلص من أمواله التي جمعها كلها ؟
جـ : كان يحس ارتياحاً وكأنه تخلص من ثقل كان يجثم فوق صدره
س4: كيف كانت نظرة عنترة إلى الغنى والفقر والثروة بعد أن أصيب فى حبه ؟
جـ : كان يحس بالرضا والهدوء النفسي حين يتذكر أنه تخلص من تلك الأموال لأنها كانت السبب فى العاقبة المؤلمة والنتيجة المرة وأوشك بسببها أن يكون ترابا والذي لم يخطر له ببال أن يكون أكثر حكمة لأن فشل الحب لا يعنى أن يفقد الثروة ويعيش عيشة الفقراء.

س5: ما شعور زبيبة عندما رأت عنترة ؟
جـ : راحت تزغرد وقد تبللت عيناها بالدموع قائلة له لقد كنت أحس منذ أن فارقتني أنك عائد إلىَّ يوماً .
س6: كيف أقبل القوم على عنترة لما علموا بأنه مازال حياً ؟
جـ : جاء القوم جمعاً بعد جمع يتقدمهم سادة القبائل يحيون عنترة والفتيان فوق الخيول يهتفون باسم عنترة ويلوحون بالسيوف والرماح .
س7: كيف أقبلت الفتيات على عنترة ؟
جـ : أقبلن عليه ضاحكات يرحبن به ويرفعن أيديهم ويلوحن بمعاصمهم ليظهرن الأساور التي أخذنها من هداياه .
س8 : كيف نظرت عبلة إلى عنترة ؟
جـ : نظرت إليه في خفر واستحياء حيث كان يبدو على وجهها ما يشبه الابتسامة ثم قالت له : مرحباً بك يا عنترة .
س9: كيف احتفل شباب القبيلة بعنترة وعبلة ؟
جـ : اجتمع الفتيان من عبس على الخيل في الفضاء الفسيح حول الحلة يتسابقون ويتراقصون فوق الجياد ، بعضهم واقف على ظهرها وبعضهم يتقلب فوقها ويدور من تحت بطونها .
س10: ما الذي حدث بعد انتهاء الحفل الصاخب ؟
جـ : ركب عنترة وعبلة متجهين إلى السرادق الذي أقامه شيبوب لها في أقصى الحلة ذلك السرادق الذي أهداه كسرى ملك الفرس لعنترة والذي كانت جوانبه محلاه بنقوش الذهب ودعائمه مطلية بصفائح الفضة .
س11 : بم رد عنترة على شيبوب عندما قال له أما كنت تريد أن أحدثك طويلاً ؟
جـ : قال له عنترة لا بأس عليك يا شيبوب فإني أحب سماع الحديث منها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفصل السادس عشر " فرحة اللقاء "-أولى ثانوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلب الحياة :: ~~ المـنـتـديــات المـتـخـصـصـة ~~ :: المنتدى التعليمي للغات :: اللغة العربية :: قواعد النحو و الصرف-
انتقل الى:  
أختر لغة المنتدى من هنا

قلب الحياة

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـقلب الحياة
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®qalapalhaya.ahlamountada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010