قلب الحياة

أعوام من الوجود بعالم الشبكة العنكبوتية
 
الرئيسيةالمستشار الاجتماعي المجانى البوابةدخولالمستشار القانوني المجانيالتسجيلس .و .جبحـثالعاب اون لاين مجانا

شاطر | 
 

 الفصل الرابع عشر " إقامة كريمة "-أولى ثانوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو خالد شعبان
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف
avatar

احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100 %

الأوســــــمـــــــــــــــــة : العضو المميز

رسالة sms :
النص المرافق


عدد المساهمات : 507

نقاط : 1287

السٌّمعَة : 8

تاريخ التسجيل : 07/11/2011

مصري

الابراج : الجدي

الأبراج الصينية : النمر

العمل/الترفيه : معلم وتربوي

المزاج : حب الله ورسوله

تعاليق : مصري حر بسيط محب لكل البشر ومتسامح مع العدو والحبيب ، متدين معتدل ،مقبل على الحياة ،ليس لليأس طريق إلى قلبي ،فهو متعلق بربه لايخشى إلاه ،متعاون مع الآخرين، شعاري ،قول الله تعالى:" واتقوا الله ويعلمكم الله.."،وقول الحبيب -صلى الله عليه وسلم-:"تركت فيكم ما إن تمسكتم به ؛فلن تضلوا بعدي أبدا:كتاب الله وسنتي".

نوع المتصفح : الفايرفوكس


مُساهمةموضوع: الفصل الرابع عشر " إقامة كريمة "-أولى ثانوي   الجمعة مارس 09, 2012 7:51 am

ملخص أحداث الفصل :
& عنترة يقيم في مدينة الحيرة عند الملك النعمان في راحة وأمن وثروة .
& عنترة يأنس بصداقة الفارس أبى الحارث صاحب النعمان .
& عنترة لم يكن سعيداً بالإقامة عند الملك النعمان لحنينه إلى عبلة .
& عنترة يقتحم المهالك من أجل مهر عبلة الغالي من النوق العصافير .
& مقام عنترة عند الملك النعمان يتمثل في محاربته أعداءه والذي كان في نظره أكثر إيلاماً من الرق .
& ذكريات الشربة تعاود عنترة مما جعلته يشعر بالملل يسرى في نفسه شيئاً فشيئاً .
& عنترة استأذن الملك النعمان في العودة إلى إلا أن النعمان كان يتمسك به إلا أن أبا الحارث شفع له عند الملك النعمان فأذن له بالعودة إلى وطنه.
& أبو الحارث يقيم مأدبة لعنترة في ليلة الوداع حتى الساعات الأخيرة من الليل
اللغويات :
& غدوات : م غداة وهى الوقت ما بين الفجر وطلوع الشمس- حاز : جمع - الجاهـم : العابس المظلم - منـاط : أساس - بال : فكـر ، نفس - يطرب : يسعد - تـارة : مرة ج تارات وتير - انفلاتاً : تخلصاً ونجاة - الرق : العبودية - واجف : خائف مضطرب - يغدقها عليـه : يعطيها بكثرة - ساورته : صارعته وغالبته - جاشت همومه : تحركت بكثرة - هالة : دائرة حول القمر - المربد : موقف الإبل - التبرم : السأم .
س & جـ

س1 : كيف أقام عنترة عند الملك النعمان ؟
جـ : أقام إقامة كريمة حيث جمع من الغنى ما لم يكن يخطر بباله وبلغ من المجد ما لم يبلغه أحد من سادة القبائل .
س2 : كيف قويت العلاقة بين عنترة وأبى الحارث ؟
جـ : لقد أنس عنترة بصداقة أبى الحارث الذي كان يطرب لسماع شعره حيث لا يكاد يخلو مجلسه إلا إذا سار في كتيبة إلى غزوة من الغزوات . حتى إذا عاد لازمه في غدواته وروحاته وفى أماسيه ولياليه .
س3 : كيف كان عنترة يرى أيامه الخالية وهو مقيم عند النعمان ؟
جـ : كانت تبدو كالضباب ولا يظهر منه إلا أشباح ضئيلة تتحرك خافتة مثل أشباح الجن .
س4 : ما الذي دفع عنترة إلى اقتحام المهالك والأخطار ؟
جـ : حبه لعبلة ذلك الحب الذي لم تستطع الأيام محوه من قلبه .
س5 : كيف قضى عنترة السنين التي قضاها عند الملك النعمان ؟
جـ : قضاها في قتال ونزال مع أقوام لم يرهم من قبل وأقوام لم يكن بينه وبينهم عداوة فكان يحارب في سبيل النعمان تارة وفى سبيل كسرى تارة أخرى وكأنه قد أصبح رجلاً صناعته سفك الدماء .
س6 : ما الذي كان يمثله مقام عنترة عند الملك النعمان ومحاربته أعداءه في نظره ؟
جـ : لم يكن مقامه عند الملك النعمان ومحاربة أعداءه بأقل في نظره من الرق وهو رق تحيط به هالة كاذبة من زخرف الحياة .
س7 : كيف بدا لعنترة رقه الأول وهو عند الملك النعمان ؟
جـ : بدا له أهون قيداً وأخف ذلاً ؛ لأنه كان يحارب من أجل عبلة وقومها لا من أجل جمع المال .
س8 : لماذا أحس عنترة وهو حر عند الملك النعمان أنه أكثر ذلاً ؟
جـ : أحس بذلك لأنه كان يحارب مع أقوام غير قومه وأصبحت صناعته سفك الدماء وهذا يخالف حروبه من أجل عبس وعبلة وقومها .
س9 : لماذا أخذ يحس عنترة بالملل يدب إلى نفسه ؟
جـ : لأنه وجد أن ذكرى أرض الشربة تعاوده بين حين وحين فلا يكاد يمر به يوم بغير أن تتحرك شجونه .
س10 : لماذا كان النعمان يرفض طلب عنترة بالعودة إلى قومه ؟
جـ : لأنه كان متمسكاً به نظراً لشجاعته .
س11 : كيف استطاع عنترة العودة إلى أرض الشربة ؟
جـ : استطاع عنترة العودة بمساعدة أبى الحارث له والذي شفع له عند الملك النعمان بالسماح له بالعودة .
س12 : كيف كرم أبو الحارث عنترة قبل عودته إلى قبيلته ؟
جـ : بأنه أعد له مأدبة في ليلة الوداع اجتمع له فيها شيوخ الحيرة وفرسانها .
س13 : ما الذي تمناه أبو الحارث وهو يودع عنترة ؟
جـ : هو أن يرى عنترة مرة أخرى .
س14 : ما الذي تعلمه عنترة من أبى الحارث ؟
جـ : تعلم معنى الصداقة الحقة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفصل الرابع عشر " إقامة كريمة "-أولى ثانوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلب الحياة :: ~~ المـنـتـديــات المـتـخـصـصـة ~~ :: المنتدى التعليمي للغات :: اللغة العربية :: قواعد النحو و الصرف-
انتقل الى:  
أختر لغة المنتدى من هنا

قلب الحياة

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـقلب الحياة
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®qalapalhaya.ahlamountada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010