قلب الحياة

أعوام من الوجود بعالم الشبكة العنكبوتية
 
الرئيسيةالمستشار الاجتماعي المجانى البوابةدخولالمستشار القانوني المجانيالتسجيلس .و .جبحـثالعاب اون لاين مجانا

شاطر | 
 

 الكلام والصمت/ثانية ثانوي-أبو خالد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو خالد شعبان
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100 %

الأوســــــمـــــــــــــــــة : العضو المميز

رسالة sms :
النص المرافق


عدد المساهمات : 507

نقاط : 1287

السٌّمعَة : 8

تاريخ التسجيل : 07/11/2011

مصري

الابراج : الجدي

الأبراج الصينية : النمر

العمل/الترفيه : معلم وتربوي

المزاج : حب الله ورسوله

تعاليق : مصري حر بسيط محب لكل البشر ومتسامح مع العدو والحبيب ، متدين معتدل ،مقبل على الحياة ،ليس لليأس طريق إلى قلبي ،فهو متعلق بربه لايخشى إلاه ،متعاون مع الآخرين، شعاري ،قول الله تعالى:" واتقوا الله ويعلمكم الله.."،وقول الحبيب -صلى الله عليه وسلم-:"تركت فيكم ما إن تمسكتم به ؛فلن تضلوا بعدي أبدا:كتاب الله وسنتي".

نوع المتصفح : الفايرفوكس


مُساهمةموضوع: الكلام والصمت/ثانية ثانوي-أبو خالد   الإثنين مارس 05, 2012 9:14 pm

ملخص الموضوع :
* إن العرب اشتهروا بالفصاحة والبلاغة ، بينما عرف الروم بالحكمة والفلسفة ، أما الفرس فقد عرفوا بالفن ، أما الصين فبالعمل .
* إن الكلام ترجمان يعبر عن سريرة الإنسان ، ويظهر مكنون ما في نفسه وضميره
* للكلمة أهمية في حياة الإنسان وسلوكه وتصرفاته وأن الكلمة إنما تكتسب معناها من نفس قائلها لا من ذاتها .
* إن بلاغة اللسان وقوة البيان وسحر الكلمة إنما هي شروط أساسية يجب توافرها في رجل السياسة الناجح ، لذا احتل الأدباء والعلماء مكانة مرموقة في مجتمعاتهم .
* أن الحكماء اهتموا بوضع شروط معينة للكلام الجيد ، منهـــا :
( أ ) - أن يكون الكلام لداع يدعو إليه .
(ب) - أن يتحرى المتكلم أن يكون القول في موضعه .
(جـ) - أن يقتصر منه على قدر حاجته .
(د) - أن يتخير اللفظ المناسب الذي يتكلم به .
* إن الإنسان العاقل هو الذي ينطق بعد تفكير وروية ، حينئذ يسلم من الزلل والخطأ ، لأن لسانه يكون وراء عقله . أما الأحمق فهو الذي يتكلم بدون تفكير أو روية ، فتكثر أخطاؤه ، لأن عقله حينئذ يكون وراء لسانــــه .
* إن الاسترسال في الكلام ، والإطناب فيه يؤدى إلى كثرة الأخطاء وملل السامعين ، لذا امتدح أجدادنا القدامى الإيجاز ما دام كافياً يؤدى إلى الغرض المطلوب ، فالإكثار هنا يعتبر نوعاً من العي والعجز .
* ويختتم الكاتب موضوعه بمجموعة من أقوال البلغاء والأدباء والحكماء عن الصمت وكيف أنه يكسب صاحبه الهيبة والوقار مصداق ذلك ما يروى عن الإمام على كرم الله وجهه حيث يقول : (بكثرة الصمت تكون الهيبـــة) .
س & جـ

س1 : للغة دور هام في الحضارة العربية وللحضارة العربية دور واضح في الفكر الإنساني . وضح ذلك .
جــ : للغة دور هام في الحضارة العربية وهى الوسيلة الأساسية للحفاظ على الحضارات ونقلها على مر العصور خاصة الحضارة العربية . لما للغة فيها من أهمية كبرى ، ويبدو دور الحضارة العربية في الفكر الإنساني في أنها تركت لنا فكراً وعلماً في مختلف مجـــالات الآداب والعلوم .
س2 : فيم كانت شهرة كل من الفرس والروم والعرب والصينيين ؟
جــ : شهرة الفرس بالفن ، والروم بالفلسفة والعرب بالبلاغة والصين بالعمل .
س3 : الكلام ترجمان يعبر عن سريرة الإنسان . ناقش ذلك .
جــ : الكلام بالنسبة للإنسان يعبر عن شخصيته وعن ذاته العميقة ولهــذا قال حكماء العرب : إن الكلام ترجمان يعبر عن مستودعــــــات الضمائر ويخبر بمكونات السرائر ، ولا يمكن استرجاع بوادره ولا يقدر على شوارده .
س4 : للكلمة دور في حياة الإنسان . وضح ذلك .
جــ : إن الكلمة تشهد للإنسان أو تشهد ضده ، فالكلمة من قائلها بمعناها في نفسه لا بمعناها في نفسها وهو حين ينطق بها ، فإنها تحكم عليـه اكثر مما يحكم هو عليها ، والكلمة حين تكون محكومة معقولة فإنهـا توضح حقد أو تبطل باطل أو تنشر حكمة أو تذكر نعمة ، وأما حيــن تكون هوجاء طائشة فإنها قد تكشف عن جهل أو تسبب ضرر أو تذيع سراً أو تتلف نفساً .
س5 : كيف تحكم الكلمة على قائلها ، ولا يحكم هو عليها ؟
جــ : تحكم الكلمة على قائلها لأنها تنبئ عن تفكيره ومشاعره وثقافته ،ولا يحكم هو عليها لأنها حين تخرج منه يكون الحكم عليها للناس حسب آثارهـــــا .
س6 : متى تكون الكلمة محكومة معقولة ؟ ومتى تكون هوجاء طائشة ؟
جـ : تكون الكلمة محكومة معقولة إذا كانت صائبة هادفة وتكون هوجاء وطائشة إذا خرجت باندفاع وتهور ولا يفكر الإنسان في عواقبها .
س7 : تكشف الكلمة عن شخصية صاحبها . وضح ذلك . مع الاستدلال .
جــ : إن كلام الإنسان يعتبر دليلاً على شخصيته ، والعاقل من لا ينطق لسانه بالكلام إلا بعد تفكير وروية ، أم الأحمق فهو من تسبقه سقطات لسانه وقديماً قال سقراط لشاب كان يطيل الصمت " تكلم حتى أراك أعرفك " وقال الإمام على " تكلموا تعرفوا فإن المرء مخبوء تحت لسانه " وقال رسول الله ( رحم الله من قال خيراً فغنم أو سكت فسلم" فالعاقل من يتكلم لعلم ينشره أو غنم يكسبه ". وقال عمر بن عبد"العزيز" من لم تعد كلامه من عمله ، كثرت خطاياه " .
س8 : ما الشروط الواجب توافرها في رجل السياسة الناجح ؟
جــ : بلاغة اللسان ، وقوة البيان ، وسحر الكلمة ، وأن يملك السياسي لسانه بحيث يعرف كيف يأتي بالكلام في موضعه ؛ لأن تقديم ما يجب تأخيره عجلة وخرق (جهل وحمق) وتأخير ما يجب تقديمه تـوانٍ (ضعف) وأن يدرك أن الكلام في غير وقته لا يحقق نفعاً ، وما لا ينفع من الكلام هذيان (غير معقول) وهذرا (خطأ)، وأن يعلم أن لكل مقالاً قولاً .
س9 : ما شروط الكلام الجيد ؟
جــ : أن يكون الكلام جلباً لنفع أو دفعاً لضرر . أن يأتي المتكلم بقوله في موضعه . أن يقتصر منه على قدر الحاجة . أن يتخير اللفظ الذي يتكلم به ، فاللسان عنوان الإنسان ، يترجم عن مجهولة ويبرهن على محصوله .
س10 : ماذا تعنى عبارة الإمام على كرم الله وجهه "الإنسان العاقل وراء قلبه وقلب الأحمق وراء لسانه" ؟
جـــ : تعنى أن العاقل لا يطلق لسانه إلا بعد تفكير وروية فيسلم من الزلل ، أما الأحمق فإنه يسرع بالكلام دون تفكير أو روية فتكثر أخطاؤه ومن هنا كان لسان العاقل تابعاً لقلبه وكان قلب الأحمق تابعاً للسانه وقد كان العرب يرون أن للعقل محلاً هو القلب فكان من ذلك قول الإمام على أيضاً : قلب الأحمق في فيه (فمه) ولسان العاقل في قلبه .
س11: قال النبي يوماً لعمه العباس يعجبني جمالك.فما دلالة هذا القول ؟
جـ : يعنى بالجمال هنا اللسان فجمال المرء وثيق الصلة بفصاحة ورجاحة عقله .
س12 : لم كان العرب يضيقون ذرعاً بالثرثار ؟
جـــ : لأن الثرثار كثير الأخطاء، كما أنه ممل للسامعين ، ولأنهم كانوا يرون أن من أُعْجِبَ بقوله أصيب في عقله والمسترسل في الكلام كثير الزلل ، دائم الخطأ .
س13 : للصمت ضروب وضروب (أنواع) وضح بعضها واذكر بعض أقوال الحكماء في هذا الأمر ؟
جـــ : من أنواع الصمت :
نوع يدل على المقدرة والكفاءة وفكر صاحبه فهو يصمت لأنه لم يحن الوقت المناسب كي يتكلم .
ونوع يدل على الضعف والعجز وعدم القدرة على الكلام أو مواجهة السامعين وهذا النوع معيب لدلالته على عدم كفاءة صاحبه .
ــ سأل رجل حكيماً يوماً : إذا كان الإيجاز كافياً كان الإكثار عيا (عجزاً) وإن كان الإكثار واجباً كان التقصير عجزاً .
وقال الإمام على : بكثرة الصمت تكون الهيبة .
وقال أديب : من أطال صمته اجتلب من الهيبة ما ينفعه ومن الوحشة ما لا يضره .
وقال بعض الحكماء في استحسان الصمت : عي (عجز) تسلم منه خير من منطق (نطق) تندم عليه ، فاقتصر من الكلام على ما يقيم حجتك ، ويبلغ حاجتك وإياك وفضوله فإنه يزل القدم، ويورث الندم .
س14 : لماذا أفاض الكاتب في حديثه عن الكلام، وأوجز في حديثه عن الصمت ؟
جـ :لأن حاجة الإنسان إلى الكلام مستمرة فهو وسيلة التعامل بين الأفراد في البيع والشراء والأخذ والعطاء والتعبير عما يجول بخاطر الإنسان وقد يؤدى إلى السعادة أو الشقاء فهو سلاحٌ ذو حدينِ والعاقل من يحسن استخدامه في المواقف المختلفة في الحياة أما الصمت فأضراره قليلةٌ جداً.
س15 : لماذا كان الندم على الكلام أكثرمن الندم على السكوت ؟
جـ : لأن الكلام إذا خرج لا يمكن إرجاعه وصار محلا للمحاسبة ، أما السكوت فلا محاسبة عليه.
&&&&&&&&&&&&

اللغويات :
شتى : مختلف م شتيت - ترجماناً : مترجماً معبراً ج تراجمة - مكنونات : خفايا م مكنونة - السرائر : م السريرة وهى ما يكتم ويسر - بـــوادر : م بادرة وهى الكلمة الطائشة - شــوارد : م شاردة وهى الكلمة غير المقبولة - تدحض : تبطل ، تفند - هوجــاء : متسرعـة طائشة ج هـــوج - يقضــى : يعجز - غُنْم : مكسب ج مغانــم × غُرْم - يعـد : يحسب - برهــان : دليــل ج براهين - المرموق : الذي ينظر إليه بإعجاب × المغمور - خرق : حمق وجهل - هذيان : كلام غير معقول - هذر : خطأ - يتوخى : يقصد ويعمد - رجاحة : كمال - روية : تفكير وتأنٍ - مؤامــرة : مشاورة - الزلل : الخطأ - العثار : السقوط والخطأ - ذَرْعاً : أي خلقاً وطاقة - الدعي : الذي يدعى الفصاحة وهو غير فصيح - المكثار : الكثير الكلام -الملـح : كثير الكلام الذي يطيل الحديث - المهذار: كثير الأخطاء - الملال : الضيق والسأم - ضروب : أنواع م ضرب - الهيبـــة : الاحترام والمهابة - عِيّاً : عجزاً - فضوله : زياداتــــه .
&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميمو
 
 


احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100 %

الأوســــــمـــــــــــــــــة : وسام الابداع

رسالة sms :
فلســــــــــــــــطين عربيه حــــــــــــــــــره


عدد المساهمات : 1492

نقاط : 3126

السٌّمعَة : 74

تاريخ التسجيل : 18/11/2011

فلسطينية

الابراج : الجوزاء

الأبراج الصينية : الثور

العمل/الترفيه : رئيس قسم اشعة

الموقع : مستشفى الهلال الاماراتى/غزة

المزاج : دايما الحمد لله

تعاليق : يسخر من الجروح كل من لا يعرف الألم

نوع المتصفح : الفايرفوكس


مُساهمةموضوع: رد: الكلام والصمت/ثانية ثانوي-أبو خالد   الثلاثاء مارس 06, 2012 11:31 am

يسلم ايدك يا استاذ ابو خالد وبارك الله فيك........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكلام والصمت/ثانية ثانوي-أبو خالد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلب الحياة :: ~~ المـنـتـديــات المـتـخـصـصـة ~~ :: المنتدى التعليمي للغات :: اللغة العربية :: قواعد النحو و الصرف-
انتقل الى:  
أختر لغة المنتدى من هنا

قلب الحياة

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـقلب الحياة
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®qalapalhaya.ahlamountada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010