قلب الحياة

أعوام من الوجود بعالم الشبكة العنكبوتية
 
الرئيسيةالمستشار الاجتماعي المجانى البوابةدخولالمستشار القانوني المجانيالتسجيلس .و .جبحـثالعاب اون لاين مجانا

شاطر | 
 

 الشاعرة أم الشهداء الخنساء بنت عمرو ..... رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماينحنى راسى الا لصلاتى
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100 %

الأوســــــمـــــــــــــــــة : الكاتب المميز

رسالة sms : [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 120px" border=1][tr][td]
النص المرافق[/td][/tr][/table]


عدد المساهمات : 676

نقاط : 1912

السٌّمعَة : 8

تاريخ التسجيل : 10/05/2011

مصرية

الابراج : الجوزاء

الأبراج الصينية : الثعبان

العمل/الترفيه : كل ماهو جديد للتكنولوجيا: معرفة

المزاج : الحمدلله على كل حال

تعاليق : فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا
وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا

نوع المتصفح : الفايرفوكس


مُساهمةموضوع: الشاعرة أم الشهداء الخنساء بنت عمرو ..... رضي الله عنها    الثلاثاء يوليو 05, 2011 11:20 pm

هي تماضر بنت عمرو بن الحارث السلمية صحابية وشاعرة مخضرمة, ولدت سنة 575م، ولُقّبت بالخنساء لقصر أنفها وارتفاع أرنبتيه.

والخنساء
من أشهر شاعرات العرب، فقد أجمع أهل العلم بالشِّعر أنه لم تكن امرأة
قبلها ولا بعدها أعلم بالشِّعر منها، وكان أكثر شعرها وأجوده رثاؤها
لأخويها صخر ومعاوية اللذين قُتلا في الجاهلية.

عُرفت (رضي الله
عنها) بحرية الرأي وقوة الشخصية والبلاغة وحسن المنطق والبيان.. تزوجت من
ابن عمها رواحة بن عبد العزيز السلمي وأنجبت منه ولداً – وكان مبذراً
فتركته- ثم تزوجت من ابن عمها مرداس بن أبي عامر السلمي، وأنجبت منه أربعة
أولاد.

هاجرت الخنساء إلى المدينة المنورة وبايعت النبي (صلى الله
عليه وسلم) وأعلنت إسلامها مع قومها وحَسُن إسلامها، وكان الرسول الكريم
يستنشدها ويعجبه شعرها.. وتعد الخنساء من المخضرمين، لأنها عاشت عصرين: عصر
الجاهلية وعصر الإسلام.

اشتُهرت (رضي الله عنها) بشدة إيمانها
باللَّه ورسوله، وجهادها في سبيل نصرة الحق.. شهدت معركة القادسية سنة 16هـ
مع أولادها الأربع، وكانت توصيهم وتحثهم على الجهاد فتقول: "يا بَني إنكم
أسلمتم طائعين وهاجرتم مختارين، وتعلمون ما أعد اللَّه للمسلمين من الثواب
الجزيل، واعلموا أن الدار الباقية خير من الدار الفانية، فإذا أصبحتم غداً
إن شاء اللَّه سالمين فاغدوا إلى قتال عدوكم مستبصرين، وباللَّه على أعدائه
مستنصرين، وإذا رأيتم الحرب قد شَمَّرت عن ساقها، واضطرمت لظى على سياقها،
وجُلِّلَتْ ناراً على أرواقها، فتَيمَّموا وطيسها، وجَالدوا رئيسها عند
احتدام خميسها (جيشها)، تظفروا بالغنم والكرامة في دار الخلد والمقامة".

واشتدّ
وطيس المعركة، واستُشهد أولادها الأربعة، وعندما علمت باستشهادهم لم تجزع
ولم تبك وقالت قولتها المشهورة: (الحمد لله الذي شرفني بقتلهم وأرجو من ربي
أن يجمعني بهم في مستقر رحمته) فكانت مثالاً مميزاً وفريداً للأم الصابرة
المحتسبة أجرها على الله.

توفيت (رضي الله عنها) بالبادية في خلافة عثمان بن عفان (رضي الله عنه) سنة 24ه




ياقارئ خطى لا تبكى على موتى فاليوم انا معك وغدا فى التراب فأن عشت معك وان مت مت فلذكرى ويامارا على قبرى لا تعجب من امرى بالامس كنت معك وغدا انت معى اموت ويبقى كل ما كتبتة ذكرى فياليت كل من قرأ خطى دعا لى

[center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشاعرة أم الشهداء الخنساء بنت عمرو ..... رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلب الحياة :: إسلاميات :: السيرة النبوية العطرة-
انتقل الى:  
أختر لغة المنتدى من هنا

قلب الحياة

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـقلب الحياة
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®qalapalhaya.ahlamountada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010