قلب الحياة

أعوام من الوجود بعالم الشبكة العنكبوتية
 
الرئيسيةالمستشار الاجتماعي المجانى البوابةدخولالمستشار القانوني المجانيالتسجيلس .و .جبحـثالعاب اون لاين مجانا

شاطر | 
 

 أروى بنت عبدالمطلب .... رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماينحنى راسى الا لصلاتى
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100 %

الأوســــــمـــــــــــــــــة : الكاتب المميز

رسالة sms : [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 120px" border=1][tr][td]
النص المرافق[/td][/tr][/table]


عدد المساهمات : 676

نقاط : 1912

السٌّمعَة : 8

تاريخ التسجيل : 10/05/2011

مصرية

الابراج : الجوزاء

الأبراج الصينية : الثعبان

العمل/الترفيه : كل ماهو جديد للتكنولوجيا: معرفة

المزاج : الحمدلله على كل حال

تعاليق : فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا
وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا

نوع المتصفح : الفايرفوكس


مُساهمةموضوع: أروى بنت عبدالمطلب .... رضي الله عنها    الثلاثاء يوليو 05, 2011 10:34 pm

عمة الرسول الكريم (صل الله عليه وسلم) وشاعرة مجيدة - ولكنها مقلة بالشعر-
ومن
فضليات النساء في الجاهلية والإسلام.. تزوجت قبل الإسلام من عمير بن وهب
بن عبد قصي وولدت منه طليباً – وهو أول من أدمى مشركاً دفاعاً عن الرسول
الكريم- ثم تزوجت بعد وفاته من أرطأة بن شرحبيل بن هاشم فولدت له فاطمة.

أسلم
ولدها طليباً في دار الأرقم، ولما أسلم توجه إلى أمه وأخذ يدعوها إلى
الإسلام، ويبشرها بما منّ الله تعالى عليه من التوفيق والهداية، وطلب من
أمه أن تُسلم فأسلمت مع أختها صفية وهاجرتا معاً إلى المدينة المنورة.
اتصفت (رضي الله عنها) بالصدق والأمانة ورجاحة العقل، وكانت تدعو النساء إلى الإسلام، وتدافع عن الرسول الكريم بنفسها وشِعرها.

ولما انتقل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إلى الرفيق الأعلى، حزنت عليه أشد الحزن، وأنشدت تقول:

ألا يا رسول الله كنت رجاءنا وكنت بنا براً ولم تك حافيـا
كان على قلبي لذكـر محمد وما جمعت بعد النبي المجاويا

توفيت (رضي الله عنها وأرضها) سنة 15 هجرية في خلافة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه
).




ياقارئ خطى لا تبكى على موتى فاليوم انا معك وغدا فى التراب فأن عشت معك وان مت مت فلذكرى ويامارا على قبرى لا تعجب من امرى بالامس كنت معك وغدا انت معى اموت ويبقى كل ما كتبتة ذكرى فياليت كل من قرأ خطى دعا لى

[center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أروى بنت عبدالمطلب .... رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلب الحياة :: إسلاميات :: السيرة النبوية العطرة-
انتقل الى:  
أختر لغة المنتدى من هنا

قلب الحياة

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـقلب الحياة
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®qalapalhaya.ahlamountada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010