قلب الحياة

أعوام من الوجود بعالم الشبكة العنكبوتية
 
الرئيسيةالمستشار الاجتماعي المجانى البوابةدخولالمستشار القانوني المجانيالتسجيلس .و .جبحـثالعاب اون لاين مجانا

شاطر | 
 

 مقتطفات من لهجات عربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هيثم
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100 %

الأوســــــمـــــــــــــــــة : المشرف المميز

رسالة sms : بحبك

عدد المساهمات : 443

نقاط : 971

السٌّمعَة : 12

تاريخ التسجيل : 13/12/2010

مصري

الابراج : الحمل

الأبراج الصينية : الخنزير

الموقع : قلب الحياة

المزاج : تمام جدآآآآ

نوع المتصفح : الفايرفوكس


مُساهمةموضوع: مقتطفات من لهجات عربية   الإثنين فبراير 25, 2013 2:13 pm

1-الكسكسة:بكسر الكاف .

واختلف اللغويون في وصفها:
فمنهم من يرى أنها,,ابدال الكاف سينا , كما في,, أبوس ,أمس كمافي أبوك ,وأمك.
ومنهم من يرى,, الحاق السين بالكاف , كما في,,عليكس كما في عليك.
واختلفوا في هذة الكاف, فمنهم يرى انها لخطاب الؤنث, وراى بعضهم انها لخطاب المذكر.
ويرأى د/ رمضان عبدالتواب :أن هذة الظاهرة مرت بمرحلتين:
الاولى:الازدواجية كما في (تس) ولم يستطيعوا كتابتها بالضبط.
الثانية:تحلل الصوت المزدوج (تس)الى(س).
ورأى ان ذلك خاضع لقانون صوتي,وهو ان الاصوات المزدوجة تميل في تطورها الى ان تخل الى احد الصوتين المكونين لها.
وهناك اختلاف كثير بين اللغويين بهذه الظاهرة, وذلك لصعوبة دراستها لغير الناطقين بها.
وقد عزيت الكسكسة الى بكرابن هوزان وهم فرع من ربيعة وكما انها عزيت لمضر تميم.



2-الكشكشة:

يقول سيبويه(فأما ناس كثير من تميم وناس من أسد فانهم يجعلون مكان الكاف للمؤنث الشين
, وذلك أنهم أرادو البيان في الوقف, لأنها ساكنة في الوقف, فأرادوا أن يفصلوا بين المذكر والمؤنث, وارادوا التحقيق والتوكيد في الفصل, لانهم اا فصلوا بينهما بحرف كان اقوى من ان يفصلوا بحركة, فارادوا ان يفصلوا بين المذكر والمؤنث بهذا الحرف وجعلوا مكانها اقرب مايشبهها من الحروف اليها, لانها مهموسة كما ان الكاف مهموسة. كما في,,,
(انش ذاهبة ,ومالش ذاهبة ....يريدون بها انك, ومالك)
ومن شواهدها الشعرية/
فعيناش عيناها وجيدش جيدها
سوى ان عظم الساق منش دقيق
وعزيت هذه الظاهرة الى تميم, وربيعة, واسد, ومضر, وعزاها السيرافي الى بكر بن وائل.


3-الشنشنة:

وتعني ابدال الكاف شينا مطلقا دون ان تتقيد بقاعدة معينة سواء اكانت هذه الكاف للمذكر او للمؤنث واو كانت اصلية او زائدة ومعنى ذلك ان هذه الظاهرة تلغي صوت الكاف من بين الاصوات العربية.
ومن شواهدها قولهم (لبيش اللهم لبيش) ويعنون لبيك اللهم لبيك.
وقد عزيت الى اهل البداوة من اهل اليمن.


4-العنعنة:

وتعني قلب الهمزة عينا.
ومما وقف عليه من قلب اهمزة عينا,,قولهم:كعص اي كأص بمعنى أكل, يقال كعصنا عند فلان.
ويرى بعض الباحثين ان العنعنة تكون في(أن) لكثرة استعمالها.
ويرى بعضهم كالفراء, وابن فارس يخصوها بالهمزة المفتوحة في (أن) المشددة النون.


5-الفحفحة:

وتعني قلب الحاء عينا في حتى.
مستدلين على ذلك بقراءة ابن مسعود :{فتربصوا به عتى حين} على ان الملحوظ في القراءة انه لم يبدل الحاء في {حين} بل ابقاها مما يشعر بخصوصية مواضع الابدال لا عموميتها.
وذهب بعض الباحثين الى انها قلب الحاء عينا مطلقا, سواء كانت حاء حتى او غيرها.
ومن الاقوال قولهم:اللعم الاعمر اعسن من اللعم الابيض.ويريدون بها :اللحم الاحمر احسن من اللحم الابيض.
ونجد ان بعض الباحثين نفى وجود هذه الظاهرة. ولكن هذا النفي في غير الصواب.
وعزيت هذه الظاهرة الى هذيل.


6-العجعجة:

اختلف العلماء في وصفها فمن قائل: ان المتكلم يجعل الياء المشددة جيما,فيقول في تميمي:تميمج.
ويذهب ابن منظور الى ان العجعجة هي تحويل الياء مع العين جيما اذ يقال (هذا راعج خرج معج) اي هذا الراعي خرج معي.
وستشهد لذلك بقول الراجز:
خالي لقيط وابو علج المطعمان اللحم بالعشج
وبالغداة كسر البرنج يقلع بالود وبالصيصج
واراد: علي, والعشي, والبرني, والصيصي.


7-الوتم:

ويعنى بها ابدال السين تاء.
ومما جاء في هذه الظاهرة قولهم الناس: النات في قولة تعالى {قل اعوذ برب الناس}
وقد عزيت هذه الظاهرة لقبائل اليمن وعزيت لجرم, وجهينة من قبائل قضاعة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقتطفات من لهجات عربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلب الحياة :: ~~ المـنـتـديــات المـتـخـصـصـة ~~ :: المنتدى التعليمي للغات :: اللغة العربية-
انتقل الى:  
أختر لغة المنتدى من هنا

قلب الحياة

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـقلب الحياة
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®qalapalhaya.ahlamountada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010